جمعية تحفيظ القرآن الكريم بصامطة تستأنف العمل في “وقف الإحسان”

صامطة _المركز الإعلامي

استأنفت جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة صامطة، العمل على إكمال وقف الإحسان لأهل القرآن.
ويتكون الوقف من عمارتين تحوي 12شقة سكنية بحي الخوالف جنوب قصر السحاب بصامطة، يعود ريعها لتعلم وتعليم القرآن الكريم بالمحافظة.

وقد بدأت الجمعية استئناف العمل، بفضل الله تعالى، أولاً، ثم بدعم سخي وكريم من مؤسسة الشيخ فهد بن عبدالله العويضة الخيرية وقدره 50 ألف ريال.
وأوضح رئيس الجمعية، الشيخ عبدالإله بن محمد بشيري، أن الجمعية توجه دعوتها لأهل الخير للمساهمة في دعم عجلة التنمية في بلد الخير والعطاء من خلال المشاركة بكل انواع الدعم المالي والمادي والمعنوي للانتهاء من إكمال هذا الوقف الخيري والذي يستمر أجره على مر الزمان.
وأشار إلى أن الجمعية تهدف من هذا الوقف دعم مسيرتها في بناء هذا الوطن العظيم من خلال إخراج جيل وسطي المنهج حريص على تعلم وتعليم القرآن الكريم وحفظه والتخلق بآدابه سائراً على منهجه الرباني.
وسأل، الله تعالى، أن يوفق الجميع لخدمة القرآن الكريم والنهوض برسالة الجمعيات في تحفيظ كتاب الله، منوهاً بالدعم والرعاية المستمرة والاهتمام المتواصل الذي تحظى بها جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في كل أرجاء المملكة العربية السعودية من لدن ولاة الأمر، وفقهم الله.
يذكر أن جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة صامطة تأسست في عام 1425هـ.
وهي في مصاف الجمعيات المتميزة بمخرجاتها على مستوى المنطقة، وحصلت على المركز الأول لمدة سبع سنوات على التوالي في تخريج الحفاظ والحافظات.
ويبلغ عدد الحفاظ والحافظات لكامل القرآن الكريم 427 حافظًا وحافظة ويدرس بها 7321 طالبًا وطالبة، كما لها العديد من المبادرات والإنجازات على مستوى المملكة، بتوجيهات ورعاية ودعم من محافظ صامطة، أحمد زعلة.
وحساب المشروع الخاص بالوقف هو 316608010183506.
وللاستفسار 0551199878.

المادة السابقة“مركز جازان” يحصل على الاعتماد الصحي من مجلس الضمان الصحي التعاوني
المقالة القادمةسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يلتقيان أهالي محافظة الداير بني مالك
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة