الرياض_عبد الله عكور

أعلن الإتحاد العربي للقولف عن إنتخاب معالي رئيس الإتحاد السعودي للقولف الأستاذ ياسر الرميان رئيسًا له، بعد الجمعية العمومية للإتحاد التي عُقدت في القاهرة منتصف شهر ديسمبر الجاري.

جاء ذلك للتعزيز من مسيرة نمو وانتشار هذه الرياضة إقليمياً وعالمياً، حيث سيستفيد الإتحاد من مسيرة معاليه الواسعة في اللعبة وخبراته العملية، إضافةً إلى جهوده الحثيثة والساعية لنشرها وتطويرها في المملكة في ظل رئاسته لمجلس إدارة الإتحاد السعودي للقولف وقولف السعودية.

وتحمل 19 دولة عربية عضوية الإتحاد العربي للقولف الذي تأسس في العام 1974، وبإعتراف دولي من منظمة ” آر أند أي” واللجنة العربية الأولمبية، وتتمثل أهدافه في دعم اللعبة عبر نشر ممارستها وتطويرها من خلال خلق أفضل الفرص للاعبين في الدول الأعضاء.

وتعليقًا على إنتخابه رئيسًا للإتحاد العربي للقولف قال الرميان: “نحن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- وبمسيرة متواصلة في النمو المتسارع الذي يواكب الرؤية الوطنية 2030، والتي يقودها أمير الحالمين سمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وبما يجعلنا أكثر ثقة بتحقيق الآمال العربية لضمان تحقيق الوصول للإرتقاء بهذه اللعبة لإدراكنا بأهمية وقيمة هذه الرياضة ودورها الفاعل في كافة المجتمعات، واليوم أود تأكيد إلتزامي بمساعي الإتحاد العربي للقولف، الرامية إلى دعم كافة الإتحادات الأعضاء، بما ينعكس على تطور ونمو اللعبة حول العالم، ويسهم في تعزيز فرص الدول العربية بالمشاركة في صياغة مستقبل القولف عالمياً”.

وتابع معالي ياسر الرميان حديثه: “منذ تأسيسه في منتصف السبعينات الميلادية، كان لرؤساء الإتحاد والعاملين فيه دورًا هامًا في دعم مسيرته، والإرتقاء به، لذلك وجب علينا أن نشكرهم ونثمن ماقاموا به، وأشير إلى الدور الفاعل للرئيس السابق الشيخ فاهم القاسمي مع تأكيدي بأن الإتحاد العربي للقولف مثّل إحدى أهم المنظمات الإقليمية في عالم الرياضة، إذ لا ينحصر دوره في تطوير اللعبة في المنطقة فحسب، بل يتخطاه ليصل هذا الدعم أرجاء العالم، حيث تشكّل منطقة الشرق الأوسط اليوم جزءًا رئيسًا من رحلة تطور القولف عالميًا، وذلك في ظل ما تملكه هذه المنطقة من خبرات في نشر وترويج هذه الرياضة، وهو ما يدرك كافة أعضاء الإتحاد قيمته في دعم رؤيتنا لمستقبل الإتحاد والرياضة”.

وتمثل الرياضة جزءًا أساسيًا في مسيرة الرميان المهنية بصفته محافظًا لصندوق الإستثمارات العامة، الذي لعب دورًا بارزًا في إستضافة المملكة للعديد من الفعاليات الرياضية، بما يواكب تطلعات رؤية السعودية 2030، وبرحلته العلمية التي انطلقت من كلية الأعمال بجامعة هارفارد ، مرورًا بخبرته العريضة في مجال إدارة الثروات والإستثمارات البنكية، بخلاف مسيرته كأحد الممارسين للعبة ونشطائها البارزين.

وفي مشهد يواصل تسليط الضوء على التطور الكبير لرياضة القولف في المملكة، أعلن الإتحاد العربي أيضًا عن إنتخاب الرئيس التنفيذي لقولف السعودية نائب رئيس مجلس إدارة الإتحاد السعودي للقولف الأستاذ ماجد السرور أمينًا عامًا للإتحاد، حيث ينتظر أن يسهم في دعم مسيرته عطفًا على ما يملكه من معرفة باللعبة، بصفته لاعبًا شغوفًا لها، وأحد أبرز أبطال هذه اللعبة محليًا وعربيًا، إضافةً إلى خبرته الواسعة في مجال الرياضة والأعمال.

وأكد السرور عن سعادته بإنتخابه أمينًا عامًا للإتحاد العربي للقولف وقال: “بداية أود التقدم بالشكر للأمين العام السابق الأستاذ عادل الزرعوني على دوره الفاعل في دعم الإتحاد، كما أتشرف اليوم بتولي المنصب الجديد، خصوصًا في الوقت الذي تتنامى فيه قيمة المملكة العربية السعودية في عالم القولف، وبحكم عملي طوال الفترة الماضية مع معالي الأستاذ ياسر الرميان، أنا على ثقة في قدرتنا على صناعة إستراتيجية ملهمة للقولف في الشرق الأوسط، تعزز مسيرة نمو وإنتشار هذه الرياضة في المنطقة”.

ولفت السرور الى أن العمل على جعل القولف العربية أكثر قدرة على التنظيم الأمثل للبطولات الدولية والقارية والعربية ستكون حاضرة بشكل أكبر مستقبلًا، وبما يمنح اللاعبين واللاعبات العرب آفاقًا أوسع للإرتقاء والتطوير.

 

 

المادة السابقةمؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية وتعليم جازان يقيمان حفلاً تكريمياً للمشاركين بممارسات تطبيقية في برنامج ” سمو “
المقالة القادمةوالد الأستاذ علي جابر معدي إلى رحمه الله تعالى