يقترب الإثنين 12 إبريل/ نيسان، الكويكب الذي يعرف باسم “2021 GW4” من الأرض، ولا توجد أي خطورة محتملة للاصطدام بالغلاف الجوي للأرض.

ويقول تقرير نشرته وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أن الكويكب الذي يبلغ قطره 5 أمتار، ليس في مسار اصطدام مع الأرض، وسيكون في أقرب مسافة على بعد 0.1 مسافة قمرية أو 26,187 كيلومتر عند الساعة (01:00 مساء بتوقيت جرينتش) وهو يتحرك بسرعة 8.4 كيلومتر بالثانية.

ويضيف التقرير أن الكويكب صغير جدًا وفقًا لمعايير الكويكبات القياسية، وهو ينتمي إلى مجموعة كويكبات أبولو.

وحسب بعض التقديرات، توجد مئات الملايين من الكويكبات الصغيرة بحجم (2021 GW4 )، لكن من الصعب للغاية اكتشافها حتى تقترب جدا من الأرض، وفي المجمل تمر الغالبية العظمى منها بأمان على مسافات أكبر بكثير، وعادة ما تكون أبعد بكثير من القمر.

ويعتبر العثور على هذه الكويكبات الصغيرة القريبة، إنجازا مهما، لأنها تمر بسرعة كبيرة، وعادة ما تكون هناك نافذة قصيرة لبضعة أيام قبل أو بعد الاقتراب عندما يكون هذا الكويكب الصغير قريبًا بدرجة كافية من الأرض ليكون ساطعًا بدرجة كافية.

وعن القيمة العلمية لهذا الحدث، تقول الجمعية الفلكية بجدة في بيان عبر صفحتها بموقع “فيسبوك”، إن مراقبة حركة الكويكب فرصة ممتازة لاختبار القدرات الدولية على اكتشاف وتعقب الأجسام القريبة من الأرض، وتقييم قدرتنا على الاستجابة معا لأي تهديد حقيقي في المستقبل يكون مصدره أي كويكب.

المادة السابقةإصابة المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أثناء تفقد محطة نطنز النووية
المقالة القادمةسامح شكري: نتوقع من روسيا دورا إيجابيا في حل أزمة سد النهضة
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة