جازان – شيخه مساوى

ارتفعت مؤشرات النشاط التجاري بمنطقة جازان بالتزامن مع قرب انطلاق العام الدراسي الجديد 1443هـ ، بشكل حضوري بعد انقطاع دام لعام ونصف بسبب جائحة كورونا ، حيث شرعت مختلف المحال في توفير جميع متطلبات واحتياجات الطلاب والطالبات .
وتوقع أمين غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري، ارتفاع نسب الإنفاق على القطاعات التي توفر المستلزمات الدراسية والاحتياجات التعليمية والخدمات المرتبطة بها في منطقة جازان ، لتصل إلى نحو 2.3 مليار ريال تقريبا، وهي التي تمثل نسبة 4.2% من إجمالي الإنفاق على الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة جازان، حيث تشمل تلك النسبة الإنفاق على التعليم والأغذية والمستلزمات والنقل.
وأكد الجوهري أن عودة الدراسة حضوريا ستنعش الطلب على المواد والأدوات القرطاسية، والملابس الدراسية وغيرها، إضافة إلى خدمات النقل الآمن، والوجبات الجاهزة المعبأة بصورة صحية، الأمر الذي سيدفع بالنشاط الاقتصادي في منطقة جازان إلى الارتفاع .

المادة السابقةسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يعزيان في وفاة الأديب والشاعر البهكلي..
المقالة القادمةمُحافظ وادي الدواسر يزور سوق التمور