متابعات الرؤيــــــة

فيما توسعت رقعة الاحتجاجات في أكثر من 80 مدينة إيرانية وارتفاع أعداد القتلى إلى 10 بينهم ضباط أمن، كشفت وسائل إعلامية إيرانية تقييد طهران الوصول إلى شبكات التواصل الإجتماعي (إنستغرام وواتساب) في البلاد.

وأعلنت وكالة فارس الإيرانية الرسمية اليوم (الخميس)، إصدار مجلس أمن إيران قراراً بتقييد الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً «إنستغرام وواتساب» في إيران ولفترة زمنية غير محددة.

وقتل شخصان في غرمسار جنوب طهران مع تجدد الاحتجاجات، فيما قتل 3 من عناصر الأمن، بينهم ضابط في الحرس الثوري في بلوشستان، خلال الساعات الماضية. ووفقاً لوكالات إيرانية، فإن أحد أعضاء قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري قتل طعناً في مدينة مشهد بشمال شرق البلاد.

وخرجت مظاهرات في مدن عدة، خصوصاً شمال إيران، إذ اندلعت الليلة الماضية اشتباكات في مدن من بينها أورميا وسردشت، فيما أحرق المتظاهرون الإيرانيون أكبر صورة للمرشد الإيراني علي خامنئي في إيران وعلم بلادهم وسط ترديد هتافات وشعارات مناهضة للنظام.

وذكرت وكالة «مهر» للأنباء، أنه ولأول مرة تم استخدام قوات الوحدة النسائية الخاصة لقمع المتظاهرين في الاحتجاجات الحالية، غير أن فيديوهات متداولة أظهرت هروب قوات الأمن من عدة أماكن بعد رشقها بالحجارة من قبل المتظاهرين، وأشعل المحتجون في مدينة آمل شمالي إيران النار في مبنى قائم مقام المدينة.

المادة السابقةوفاة الفنان المصري هشام سليم بعد صراع مع المرض
المقالة القادمةالعيد الوطني الثاني والتسعون