متابعات إخبارية

أحبطت القوات الحكومية، الأربعاء 17 مارس2021م، هجمات ومحاولات تقدم لمليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران بجبهتي الكسارة وهيلان غربي محافظة مأرب، مكبدة المليشيا خسائر فادحة.

وقال مصدر عسكري لوسائلإعلامية، إن  مليشيا الحوثي دفعت أعداداً كبيرة من عناصرها المغرر بها، في محاولة منها لإحراز تقدم في جبهة الكسارة، إلا أن قوات الجيش تصدت لها، وأجبرتها على الفرار.

وأوضح المصدر أن مقاتلات التحالف العربي، نفذت عدة غارات جوية استهدفت تعزيزات المليشيا في الجبهة ذاتها.

وأسفرت المواجهات والغارات عن مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيا، وتدمير آليات قتالية تابعة لها.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمني عن مصدر عسكري قوله، إن ما لا يقل عن 60 عنصراً تابعاً للمليشيا الحوثية قُتلوا، وأصيب العشرات بنيران قوات الجيش والمقاومة وبإسناد من طيران التحالف العربي في جبهة هيلان، غربي المحافظة.

وأضاف المصدر، إن الجيش خاض معركة شرسة لساعات بعد محاولة المليشيا الحوثية التقدم صوب مواقعه في جبل هيلان، إلا أن أبطال الجيش كبدوها خسائر فادحة.

وأكد المصدر أن نيران الجيش حصدت أكثر من 60 عنصراً من العناصر المهاجمة، وإصابة العشرات، بعد أن تعامل معهم الجيش بكفاءة واقتدار.

وشنت مدفعية الجيش قصفاً مركّزاً على مواقع وتحصينات المليشيا في هيلان، وكبّدت العدو خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأشار المصدر إلى أن طيران التحالف دمّر بعدّة غارات تعزيزات حوثية غرب هيلان، وألحق بالمليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

من جهة أخرى استشهد مدنيان وأصيب آخرون، الأربعاء 17 مارس 2021م، بانفجار لغم وقصف لمليشيات الحوثي شرق وجنوب شرق محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن).

وقالت مصادر محلية، إن “محمد عبدالغني” (10 أعوام) استشهد وأصيب أربعة مدنيين آخرين جراء سقوط قذيفة أطلقتها مليشيات الحوثي على منزلهم في منطقة الشقب، بمديرية صبر الموادم.

وأضافت، أن مدنيًا آخر يدعى “محمد سعيد” استشهد بانفجار لغم أرضي زرعته مليشيات الحوثي في منطقة الأكبوش بمديرية حيفان جنوب شرق المحافظة.

يأتي ذلك بعد يوم من استشهاد مدني وأصابة اثنين آخرين في قصف شنته مليشيات الحوثي الانقلابية على قرى سكنية بمديرية جبل حبشي غرب المحافظة.

المادة السابقةبوادر أزمة دبلوماسية بين أمريكا وروسيا
المقالة القادمةفيديو… أشقاء يتحدثون عن تجربة تلقيحهم
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة