المثاليه الخطره

بقلم الكاتب والشاعر / الشريف خالد بن علي أبو طالب

مُلئت الطرق بكاميرات المراقبة جميل جداً، حتى لا يعبث العابث بأمن البلد ويكون دئما على حذر لعدم مخالفة النظام والذوق العام
لكن هنالك أناس كثيرة تحب النظام والمثالية جيد جداً هذا النوع من الناس وكثر الله من أمثالهم ومع هذا ومن حيث لا يشعرون تأتيهم مخالفات َيتفاجون بها!
لكن الكاميرات لاتكذب ولا تتجنّى على أحد لقد حدث خطأ منهم وهم لا يشعرون.

أحبتي الأهم من ذلك أن نخطئ في حقوق الآخرين عمدا ونحن بكامل قوانا العقليه مع سبق الإصرار والترصد ولا وجود لكاميرات مراقبه وهذا يمكن حله بالاعتذار والتسامح وينتهي بالصلح.

لكن الأهم والأخطر من ذلك كله إنك تحسب إنك مثالي في تعاملك مع الغير ملتزم وتحسن صنعا، دون أن تشعر بخطئك تجاه الآخرين
هذا الخطأ ستحمله معك إلى قبرك وتتفجأ به يوم القيامه ويقتص منك من أسأت إليه!.

طهّر روحك وبدنك وقلبك حتى تصل إلى بر الأمان ويلهمك ربك في حين غفله عن ذلك.
حفظ الله الجميع وجنبهم همزات الشياطين.

كتبها لصحيفة الرؤية: الشريف خالد بن علي أبو طالب

المادة السابقةسمو ولي العهد يُجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس اليمني
المقالة القادمةالمثاليه الخطره
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة