ارتفعت موجودات (أصول) شركة أرامكو السعودية أكبر شركة نفط في العالم 28.1 في المائة بنهاية العام الماضي 2020 إلى مستوى قياسي حسب البيانات المتاحة، لتبلغ نحو 1.91 تريليون ريال بنهاية الفترة، مقابل 1.49 تريليون ريال بنهاية 2019، مضيفة نحو 420.1 مليار ريال لأصولها خلال 12 شهرا.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية” استند إلى القوائم المالية المفصلة للشركة، يدعم ارتفاع الأصول تقييم الشركة في حال تم طرح جزء من أسهمها في الأسواق العالمية أو المحلية، كما هو مخطط، إذ تم طرح 3.45 مليار سهم (1.725 في المائة من أسهم الشركة) في سوق الأسهم المحلية العام الماضي عند تقييم 6.4 تريليون ريال (1.71 تريليون دولار).
وتزامن ارتفاع أصول “أرامكو” مع إنهاء الشركة صفقة استحواذها على 70 في المائة من شركة سابك في حزيران (يونيو) الماضي بقيمة 259.1 مليار ريال.
وتنقسم الموجودات إلى موجودات غير متداولة وأخرى متداولة، وارتفعت الموجودات غير المتداولة للشركة 39.5 في المائة، لتبلغ نحو 1.52 تريليون ريال بنهاية 2020، مقابل نحو 1.09 تريليون ريال بنهاية 2019، مرتفعة بنحو 429.5 مليار ريال.
والموجودات غير المتداولة (الأصول الثابتة) تشتمل على: ممتلكات وآلات ومعدات، موجودات غير ملموسة، استثمارات في مشاريع مشتركة وشركات زميلة، موجودات ضريبة دخل مؤجلة، موجودات وذمم مدينة أخرى، واستثمارات في أوراق مالية.
فيما تراجعت الموجودات المتداولة لـ”أرامكو” 2.3 في المائة، لتبلغ نحو 398.9 مليار ريال بنهاية 2020، مقابل نحو 408.2 مليار ريال بنهاية 2019، منخفضة بنحو 9.3 مليار ريال.
والموجودات المتداولة (أصول متداولة) تشتمل على: مخزون، ذمم مدينة تجارية، مبالغ مستحقة من الحكومة، موجودات وذمم مدينة أخرى، استثمارات قصيرة الأجل، ونقد وما يماثله.

ضريبة الدخل والزكاة
من ناحية أخرى، انخفضت ضرائب الدخل والزكاة العام الماضي 43.9 في المائة، لتبلغ نحو 188.7 مليار ريال، مقابل نحو 336 مليار ريال في 2019، ما أثر إيجابا في نتائج الشركة خلال 2020 بما خفف أثر تراجع الأسعار على النتائج.
وتخضع شركة أرامكو السعودية، لسعر ضريبة دخل 20 في المائة على أنشطة التنقيب وإنتاج الغاز الطبيعي غير المصاحب، بما في ذلك مكثفات الغاز، إضافة إلى تجميع ومعالجة وتجهيز وتجزئة ونقل الغاز الطبيعي المصاحب وغير المصاحب وسوائله ومكثفات الغاز والعناصر المصاحبة الأخرى، وتخضع لسعر ضريبة دخل 50 في المائة على كل الأنشطة الأخرى، وفقا لنظام ضريبة الدخل.
وبدءا من 1 يناير 2020، تم تخفيض سعر الضريبة المطبق على أنشطة التكرير والمعالجة الخاصة بالشركة من 50 في المائة المطبق على شركات إنتاج النفط والمواد الهيدروكربونية المحلية المؤهلة إلى سعر الضريبة العامة على الشركات البالغ 20 في المائة المطبق على شركات التكرير والتسويق المحلية المماثلة، وفقا لنظام ضريبة الدخل.
ويكون السعر الجديد مشروطا بفصل الشركة لأنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بها تحت سيطرة واحدة أو أكثر من الشركات التابعة بالكامل المنفصلة قبل 31 ديسمبر 2024، وإلا ستخضع أنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بالشركة للضريبة بأثر رجعي بسعر 50 في المائة، وتتوقع الشركة أن تنقل كل أنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بها إلى منشأة نظامية منفصلة خلال الفترة المحددة.
وخلال الربع الثاني، تم تعديل ضريبة الدخل على الشركة، حيث تم إعفاء الحصص المملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر للأشخاص العاملين في إنتاج النفط والمواد الهيدروكربونية في شركات الأموال المقيمة المدرجة في السوق المالية السعودية “تداول” من تطبيق ضريبة دخل الشركات.
ونتيجة لذلك، أصبحت حصص الشركة في شركات “سابك” و”بترورابغ” و”البحري” و”الكهرباء” خاضعة الآن للزكاة، وتفرض الزكاة على أساس الدخل المعدل الخاضع للزكاة أو الوعاء الزكوي، وفقا لأنظمة الهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة، أيهما أعلى.
ويتم احتساب الزكاة باستخدام الوعاء الزكوي ويحمل مخصص الزكاة على قائمة الدخل الموجزة، وبحسب قوائم “أرامكو”، فمصروف ضريبة الدخل والزكاة يستند بصورة أساسية إلى الدخل الناتج في السعودية.

مدفوعات للحكومة
وتراجعت مدفوعات الشركة للحكومة 30.6 في المائة، لتبلغ 412.8 مليار ريال خلال 2020 مقابل 594.4 مليار ريال خلال 2019، منخفضة 181.6 مليار ريال.
وتتوزع مدفوعات الشركة للحكومة إلى ثلاثة بنود هي: ضرائب دخل، وريع، وتوزيعات الأرباح.
وتراجعت مدفوعات الشركة من ضرائب الدخل للحكومة 51.5 في المائة، لتبلغ 72.6 مليار ريال خلال 2020 مقابل 149.8 مليار ريال خلال 2019، منخفضة 77.2 مليار ريال.
كما تراجعت مدفوعات الشركة من الريع للحكومة 51.3 في المائة، لتبلغ 83 مليار ريال خلال 2020 مقابل 170.3 مليار ريال خلال 2019، منخفضة 87.3 مليار ريال.
كذلك انخفضت مدفوعات الشركة من توزيعات الأرباح للحكومة 6.2 في المائة، لتبلغ 257.2 مليار ريال خلال 2020 مقابل 274.2 مليار ريال خلال 2019، منخفضة 17.1 مليار ريال.
وبشكل عام، بلغت التوزيعات النقدية لأرامكو عن 2020 نحو 281 مليار ريال، بواقع 70.3 مليار ريال عن كل ربع، وهي أضخم توزيعات نقدية لأي شركة في العالم، كما أنها تفوق الأرباح الصافية المحققة خلال العام نفسه.
وبذلك تفي الشركة بالتزامها، الذي قطعته على نفسها قبل طرحها للاكتتاب بتوزيع 281 مليار ريال “75 مليار دولار” سنويا على مساهميها حتى 2024.
وكانت الشركة قد ذكرت أنه في حال تم إقرار توزيعات تقل عن 75 مليار دولار خلال الأعوام 2020 – 2024، فإن الانخفاض في التوزيعات لن يشمل الملاك من غير الحكومة، حيث سيحصلون بالكامل على حصتهم من الـ75 مليار دولار، التي تعادل حصتهم من أسهم الشركة.
يعني ذلك أن ملاك أسهم الشركة من غير الحكومة سيضمنون توزيعاتهم، في حين ستقل التوزيعات المخصصة للحكومة إذا تم إقرار توزيعات تقل عن 75 مليار دولار.

مساهمة “سابك”
قالت شركة “أرامكو السعودية” إن شركة “سابك” قد ساهمت بإيرادات قدرها 64.66 مليار ريال، وصافي خسارة قدرها 2.43 مليار ريال في نتائج “أرامكو” خلال الفترة من 16 يونيو 2020 حتى 31 ديسمبر 2020.
وإذا كان الاستحواذ قد تم في 1 يناير 2020، فإن تقديرات الإدارة تشير إلى أن الإيرادات الأولية الموحدة وصافي الدخل للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2020 ستكون 809.2 مليار ريال إيرادات، و179.2 صافي دخل.
كما تم احتساب هذه المبالغ باستخدام نتائج سابك وتعديلها بشكل أساسي لأغراض الاستهلاك والإطفاء بمرور الوقت، التي كان سيتم تسجيلها على افتراض أن التعديلات العادلة في تاريخ الاستحواذ قد تم تطبيقها بدءا من 1 يناير 2020.
ونفذت “أرامكو السعودية” صفقة استحواذها على 70 في المائة من شركة سابك في حزيران (يونيو) الماضي 2020 بقيمة 259.1 مليار ريال (69.1 مليار دولار).
وحققت أرباحا قدرها 183.8 مليار ريال “49 مليار دولار” خلال 2020، مقابل 330.7 مليار ريال في 2019، متراجعة 44.4 في المائة، إلا أنها أحد أعلى الأرباح لأي شركة مدرجة في العالم.
وبلغت إيرادات الشركة خلال العام الماضي 768.1 مليار ريال، مقابل 1106 مليارات ريال في 2019، متراجعة 30.5 في المائة.
وجاء التراجع في الأرباح متأثرا بشكل أساسي بانخفاض أسعار النفط الخام وتقلص حجم مبيعاته، وأيضا تدني هوامش الأرباح في أعمال التكرير والكيماويات.

رواتب وأجور
وفيما يخص بند الرواتب والأجور، فقد ارتفعت 15 في المائة، لتبلغ 37.4 مليار ريال في 2020 مقابل 32.5 مليار ريال خلال 2019، بزيادة قيمتها 4.9 مليار ريال.

المصدر الاقتصادية

المادة السابقةخبراء من منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة FAO يقفون على مزارع المواشي بجازان
المقالة القادمة“رويال داتش شل”: تعرضنا لتسريب بيانات بعد حادث قرصنة إلكترونية
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة