صحيفة سعودية الكترونية

صحيفة الرؤية الإلكترونية السعودية

نادي أبها الأدبي يحتفي بتجربة الشاعر : عبدالرحمن عسيري

  • 17 نوفمبر 2021
  • 0
  • 198 مشاهدة

عسير _منصور الغامدي

نظم نادي أبها الأدبي أمسية شعرية وقراءة نقدية بعنوان: لي البرد ..لها المدفأة
للشاعر /عبدالرحمن عسيري وقراءة نقدية في ديوانه قدمها د.إبراهيم أبو طالب وأدارها الشاعر. خالد الشمراني
وذلك على مسرح النادي وبحضور مميز من الأدباء والأكاديميين وطلاب الدراسات العليا.
رحب الشمراني بالضيفين وقرأ سيرة الشاعر المحتفى به ثم دعاه إلى البدء بقراءة نصوصه الشعرية
وبعد أن قدم الشاعر عبدالرحمن عسيري شكره للنادي قرأ مجموعة من النصوص المختارة من الديوان المقدم للقراءة النقدية ( لي البرد لها المدفأة ).
وقد امتازت النصوص بتنوعها بما يظهر تميز تجربة الشاعر ومن النصوص التي قرأها:
بعث ،ميقات حشرجة،عثة،سلام،ولادة خارج القدر، وخز، لي البرد لها المدفأة،
بكائية على كف أبي

قدم مدير الأمسية الناقد ثم استمع الحضور
إلى الورقة النقدية التي قدمها د.إبراهيم أبو طالب بدأ بقوله: كانت العرب تولم وتقيم الأفراح في المدينة حين يولد فيها شاعر، ذكرتني هذه الليلة البهية بتلك العادة ، وهنا يجب الشكر لهذا السلوك العربي الأصيل الذي يجدده نادي أبها الأدبي احتفاء بميلاد شاعر وصدور ديوان ..
دخل إلى القراءة من خلال ثلاث ثنائيات
الثنائية الأولى: ثنائية الشاعر والمرأة: بين أناه وذاته وأناها وذاتها المتمثلة في ضميرين هما: لي/ ولها..
الثنائية الثانية: ثنائية الشاعر الابن، والشاعر الأب (عبدالرحمن وأحمد عسيري) ، ويرتبط بهما عالم الأصدقاء المشترك بينهما..
الثنائية الثالثة: ثنائية الشاعر والمكان / أبها بين كونها قرية ومدينة وبين ثنائية المكان بكل تجلياته والزمان بما يتركه لدى الشاعر من قلق في خطواته وإحساسه بماضيه ..
فصل أبو طالب هذه الثنائيات الثلاث وأورد النصوص الشعرية الشارحة لها..
في نهاية الأمسية استقبل خالد الشمراني المداخلات ثم قدم المدير الإداري بنادي أبها الأدبي د. أحمد التيهاني كلمة النادي نيابة عن الدكتور أحمد آل مريع
وقدمت الدروع التذكارية للمشاركين.

 

أترك تعليق



يجب عليك الدخول لترك تعليق.