متابعة إخبارية- أحمد الخبراني

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د/ محمد العبدالعالي بأننا‬ لا نزال نرصد تذبذبًا في المنحنى الوبائي بعد أن شهد إرتفاعا مع بداية العام الحالي وأن علينا أن نستمر جميعًا بالالتزام بالإجراءات الاحترازية لافتا أن الذين تلقوا لقاح كورونا كوقيد – 19 وصل عددهم إلى 1332740 شخص، مبيناً بأن من حصل على اللقاح عليه أيضًا الالتزام بالإجراءات الوقائية، وأن وعينا كمجتمع هو صمام أمان وحصن حصين لنا جميعًا.

وأضاف د/ العبدالعالي أنه تم تسجيل 357 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (379831) حالة، من بينها (2689) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (505) حالات حرجة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الأحد، بمشاركة كلا من المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، ووكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتصنيف المقاولين الدكتور أحمد قطان، مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (270614) حالة بإضافة (313) حالة تعافي جديدة.
كما بلغ عدد الوفيات (6528) حالة، بإضافة (4) حالات وفاة جديدة، ” رحمهم الله جميعاً.

لافتاً إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 7787480 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـعدد 2060751 مراجع، كما قدّمت إستشاراتها الصحية والطبية لـعدد 28752238 عبر مركز 937 كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (13972208) فحوص مخبرية دقيقة.

من جانبه قال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب “نحمد الله على كرمه وفضله، فقد أنعم علينا بقيادة حكيمة، جعلت الإنسان اهتمامها الأول، وحفظته بعد توفيق الله من كل ما يهدد أمنه وسلامته. وما زالت كل يوم تبذل الغالي والنفيس لتحفظ المواطنين والمقيمين على أراضيها، بما تتخذه من تدابير وما تتحمله من أعباء ”
وأضاف أنه بناءً على مؤشرات مطمئنة – ولله الحمد – بشأن مستجدات المنحنى الوبائي في مناطق المملكة فقد تم الإعلان مساء الجمعة الماضية عن وقف العمل بعدد من الإجراءات الإحترازية في بعض الأنشطة التي تقرر إيقافها في البيانين الصادرين بتاريخي (3) و (14) فبراير 2021م، مع التقيد بالإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية، إعتبارًا من اليوم الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق 7 مارس 2021م .
ويشمل السماح بمزاولة الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإعادة افتتاح دور السينما، و السماح بأنشطة المراكز الترفيهية الداخليةو إعادة فتح أماكن الألعاب الداخلية المستقلة الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق ونحوها، والسماح بأنشطة الصالات والمراكز الرياضية، والسماح بتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها.
مع استمرار العمل بالإجراءات الإحترازية التالية “استمرار إيقاف المناسبات والحفلات كافة؛ ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لتلك الأغراض، وذلك حتى إشعار آخر. وتوزيع الصلوات على الجنائز في المقابر على جميع أوقات اليوم، وبقاء الحد الأقصى للتجمعات البشرية في المناسبات الاجتماعية عند (20) شخصاً.”
وبيّن المقدم الشلهوب أن من مصلحة الجميع الابتعاد عن أي موقع يشهد تجمعا مخالفا أو ضعفا في تطبيق البروتوكول الخاص به، والمبادرة بالإبلاغ عن الحالة للتعامل معها، مهيباً بالمواطنين والمقيمين المحافظة على استمرار النتائج الإيجابية التي وصلنا إليها، والمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية.
وأكد على أنهم سيواصلون تكثيف الجولات الميدانية ومساندة الجهات المختصة لمتابعة الالتزام بالإجراءات الإحترازية، وسيتم تطبيق المخالفات بحق كل من يتهاون في تنفيذها، منوهاً أنه خلال الأسبوع الماضي تم ضبط عدد (41,590) مخالفة للإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا المستجد (COVID-19) ، حيث كانت منطقة الرياض الأعلى بعدد (17,321) مخالفة، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد (8,961) مخالفة، تليها المنطقة الشرقية بعدد (4,962) مخالفة، وكانت منطقة جازان هي الأقل بعدد (191) مخالفة.
وأوضح بأنها تنوعت هذه المخالفات في عدم لبس الكمامة، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، والتجمعات المخالفة، داعياً الجميع إلى المبادرة بأخذ اللقاح، لتحصين أنفسنا وحماية لمجتمعنا، وبعد حفظ الله، تبقى الوقاية هي الأمان، سائلا الله أن يحفظ الجميع، وأن يحفظ بلادنا وقيادتنا من كل مكروه، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان .

من جانبه أوضح وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتصنيف المقاولين الدكتور أحمد قطان, أن الوزارة بذلت منذ بداية جائحة كورونا جهودا كبيرة لحماية المجتمع ومنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19), وتواصل تلك الجهود، حيث كثفت خلال الفترة الماضية من الأعمال الميدانية والتوعوية.
وأفاد أن الوزارة أصدرت تماشيا مع التطورات والقرارات الأخيرة بعودة العمل في بعض الأنشطة (6) برتوكولات وأدلة محدثة لإعادة فتح وضبط عدد من الأنشطة شملت: (صالونات التجميل النسائية , المطاعم والمقاهي , أسواق النفع العام , قاعات الأفراح والمناسبات , محلات الحلاقة , تشييع الجنائز والصلاة عليها).
وأشار إلى أعمال الرقابة الميدانية التي قامت الوزارة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بتنفيذها من خلال تسيير فرق ميدانية على مدى 7/24 لمباشرة أعمال الرقابة اليومية على المطاعم والأسواق والمنشآت التجارية للتأكد من تطبيق هذه البروتوكولات حيث بلغ عدد الجولات التفتيشية خلال الفترة من 3 فبراير إلى 6 مارس أكثر من (602 ألف) جولة رقابية، أسفر عنها رصد أكثر من (39 ألف مخالفة، وإغلاق أكثر من (14 ألف منشأة متجاوزة للتدابير والإجراءات الاحترازية.
وبيّن أنه بالتوازي مع تلك الجهود نفذت الوزارة عبر فرق فنية وصحية جولات مستمرة على مواقع السكن الجماعي للعمالة لضبط المساكن الجماعية المخالفة للإشتراطات الصحية والفنية وإشتراطات السلامة اللازم توافرها, وتمثلت الإحصائيات في تنفيذ 559 زيارة ميدانية خلال 5 أيام الماضية أسفرت عن حصر أكثر من 27 ألف عامل, وتحرير 1600 إنذار, وضبط أكثر من 800 مخالفة , ورصد 36% مخالفات تكدس و64% مخالفات مساكن غير مرخصة.
وأوضح أن تطبيق الغرامات والمخالفات الخاصة بالسكن الجماعي للأفراد على النحو التالي 30 ألف للمخالفة الأولى و40 ألف للثانية و 50 ألف للثالثة, مهيباً بالجميع الإبلاغ عن المخالفات عبر الرقم 940.
وأشار إلى أن مؤشر منحنى المخالفات المرصودة شهد انخفاض ملحوظ على مستوى مناطق ومدن ومحافظات المملكة كافة، وذلك بفضل الله ثم الإستجابة والتفاعل من قبل المنشآت مع جهود الوزارة والالتزام بتطبيق التعليمات والبرتوكولات الصحية والبلدية، مشددة على أنها لن تتهاون في تطبيق الجزاءات على المخالفين للاشتراطات الوقائية.
وأبان أن البروتوكولات الصادرة تتمثل في إلزامية وجود تطبيق “توكلنا” ووضع آلية لإدارة قائمة الانتظار داخل المطاعم والمقاهي بحيث تمنع تكدس العملاء أمام المداخل ووضع مسافة تباعد في المطاعهم والمقاهي لا تقل عن 3 أمتار بين الطاولات ومنع انتظار الأفراد داخل المطعم أو المقهى سواء للحصول على الطلبات أو على طاولة.

المادة السابقةلافروف يبدأ جولة خليجية لـ”ضبط الساعة المفصل” بشأن أهم الملفات السياسية والإقتصادية
المقالة القادمةالنيابة العامة والهيئة العامة للجمارك توقعان مذكرة تفاهم لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة