جازان _ملهي شراحيلي

رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس مجلس المنطقة، بالإمارة اليوم جلسة مجلس المنطقة الأولى في دورة انعقاده الحالية للعام المالي الحالي 1443/ 1444هـ.
وأكد سموه في بداية الجلسة حرص القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ على استمرار النهضة التنموية ودفع عجلة التنمية بالمنطقة، مشيرًا إلى ما حملته ميزانية هذا العام وما تحقق من فائض كدليل على الرؤية الثاقبة لولاة الأمر – حفظهم الله -، منوهًا بحصول المملكة على المركز الأول في مجال توفير الخدمات الرقمية وتطورها في المؤشر الصادر من “الإسكوا” كدليل على التكامل والعمل المتطور لتحقيق التطور الرقمي الحكومي كأحد مستهدفات رؤية المملكة.
وشدد سموه على أهمية ما تقوم به مختلف الجهات الحكومية بالمنطقة وبمتابعة مجلس المنطقة والتي أسهمت في تدشين العديد من المشروعات الصحية والمائية والزراعية؛ وكذلك نجاح موسم شتاء جازان ومهرجاني البن والعسل وما شهدته المنطقة من برامج وفعاليات متنوعة.
من جانبه أوضح أمين عام مجلس منطقة جازان شاهر بن شهاب الجنفاوي، أن المجلس استعرض توصيات ومنجزات الدورة السابقة، فيما تمت مناقشة ميزانية الجهات الحكومية وما تم اعتماده من مشاريع تنموية في المنطقة والمحافظات التابعة لها لهذا العام.
وبيّن أن المجلس سيعقد جلسته الختامية بمحافظة جُزر فرسان لمناقشة الاحتياجات التنموية في كافة المجالات للمحافظة والقرى التابعة لها.
حضر الجلسة وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله بن محمد الصقر.

المادة السابقة” جسور الشبابية ” تطلق برنامج جسور المستقبل لتمكين الشباب من مهارات المستقبل
المقالة القادمةبنك التنمية يدعم 248 مشروعًا رياديًا في جازان العام الماضي بقيمة 65 مليون ريال