صحيفة سعودية الكترونية

صحيفة الرؤية الإلكترونية السعودية

حدثِيني عنكِ؟! بقلم الأستاذة – آمنة منقري

  • 14 أكتوبر 2021
  • 0
  • 263 مشاهدة

حدثِيني عنكِ؟!

بقلم الأستاذة – آمنة منقري

حسنًا سأحدثُكي: اعيش حياة اغلبكم وجربت فيها الحزن والفرح والإحتياج وتجاوزت الكثير وتعثرت ايضًا سقطت فنهضت فتعلمت! فعلمتُ من حولي بما تعلمته ولكن ليس بسرد قصصي الخاصة وانما بكلمات تحفيزية ونشر طاقة إيجابية وآمل انني تمكنت من مساعدة كل من احتاج مساعدتي وساهمت بتغييره للأفضل.

إذًا لماذا تبدين انطوائيَّة أو غامضة في معظم الأحيان؟

هل تظنين أنني إذا كنت كتابًا مفتوحًا للجميع سأمتلك نفسية جيدة؟ أو انني سأحظى بإحترام الآخرين لي؟ هناك بعض النقاط التي في حياتنا نستطيع مشاركتها مع الآخرين، من باب التجربة والتحفيز، وهناك ايضًا مالا يجب مشاركته معهم فقد توجد نفوس مريضة تستغل هذه النقطة لصالحها ولتعلمي أننا نحن الذين نسمح بتطفلهم علينا ونحن من يستطيع قفل الباب، الخصوصية مبدأ مريح جدًا وعلى المرء أن يدرك ذلك؟ إذًا فالإجابة لست انطوائيَّة وإنما انتقائيَّة في اختياراتي! وعلى ماذا تعتمد انتقاءاتك؟ تعتمد على الاشخاص الذين يشبهون روحي من الداخل وايضًا يؤمنون بما أؤُمن به من مبادئ وقيم اخلاقية.

ولماذا انتِ غامضة؟ انا لست غامضة بل بالعكس واضحة فكوني أتصرف بكل صدق وثقة ورضا عن ذاتي فأنا شخص طبيعي.

أحيانًا يحتاج المرء لمساحة كافية تفصل بينه، وبين الآخرين، فنحن نحتاج أن نعيش لحظات خاصة نتأمل ونتفكر فيها، ونتدبر ونعيد فيها حساباتنا بعيدًا عن الضجيج .

فليس من الجيد أن نسمح للآخرين بإرشادنا ماذا نفعل؟ وتحديد ما يتعين علينا القيام به.

 

بقلم الأستاذة – آمنة منقري

أترك تعليق



يجب عليك الدخول لترك تعليق.