تجددت المعارك المسلحة العنيفة، الثلاثاء، بين قوات الحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) غربي محافظة تعز الواقعة إلى الجنوب الغربي من اليمن.
وقالت مصادر عسكرية، أن إشتباكات عنيفة اندلعت منذ ساعات الصباح الأولى إثر هجوم نفذته القوات الحكومية على مواقع للحوثيين بجبهة مقبنة غرب تعز.

وتركزت المعارك بصورة أكبر في منطقة المطاحن والحظين بذات الجبهة، وأستخدم فيها الطرفان مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة إلى المدفعية الثقيلة.

وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين (لم يتم تحديدهم)، فضلا عن تدمير آليات وعربات عسكرية تابعة للحوثيين،حسبما ذكر المصدر العسكري.

وكان محور تعز العسكري أعلن قبل عدة أسابيع بدء عملية واسعة للقوات الحكومية على التخوم الغربية للمحافظة، بهدف فك الحصار الذي تفرضه جماعة الحوثي على المدينة منذ نحو ستة أعوام.

وتمكنت القوات الحكومية في الأيام الأولى للحملة من تحقيق تقدم ميداني والسيطرة على مناطق واسعة في مديريات جبل حبشي والمعافر ومقبنة، قبل أن تشهد تلك التقدمات تباطؤ نسبي في أعقاب دفع الحوثيين بتعزيزات إضافية نحو مناطق التماس.

المادة السابقةوزير الشؤون الإسلامية يستقبل مدير عام إدارة التعليم بمنطقة جازان
المقالة القادمةوزير الخارجية يرأس وفد المملكة المشارك في مؤتمر بروكسل الخامس لدعم مستقبل سوريا والمنطقة
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة