أعلنت النيابة العامة، الإطاحة بتشكيل عصابي منظم امتهن جمع الأموال بطرق غير مشروعة وتهريبها للخارج.

وقالت النيابة العامة في بيان صادر عنها اليوم، إن مجموع ما تمكن التشكيل العصابي من تهريبه بلغ أربعة وستون مليونًا وثمانمائة وستون ألف ريالًا، وكميات من الذهب يقدر وزنها بـ19 كيلو جرامًا.

وأشارت إلى أن التحقيقات انتهت إلى توجيه الاتهام لأفراد التشكيل العصابي بغسل الأموال والرشوة، وصدر بحقهم أحكام نهائية تراوحت بين السجن لمدد يصل مجموعها إلى 64 عاماً، ومصادرة المبلغ المضبوط مع أحد الجناة عند شروعه في إنهاء إجراءات سفره لخارج البلاد والبالغ مليونًا وعشرين ألفًا وستمائة وتسعين ريالا، ومصادرة المركبات المستخدمة في الجريمة.

وأكد البيان، أنه حكم على المتهمين المواطنين المشاركين في هذه الجريمة بمنعهم من السفر لمدة مماثلة لمدة سجنهم، وإبعاد المتهمين الأجانب عن البلاد بعد استيفاء مدة محكوميتهم، مشيرا إلى أن العمل يجرى الآن على استرداد الأموال المهربة للخارج.

وشددت النيابة العامة أنها لن تألوا جهداً في انفاذ توجيهات ولاة الأمر وتحقيق تطلعاتهم من خلال تطبيقها للأنظمة بكل حزم وصرامة بحق كل من تسول له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الجرائم، بهدف الحفاظ على مقدرات ومكتسبات الوطن الغالي والقضاء على الجريمة ومحاربتها.

المادة السابقةرئيس ‎ديوان المظالم يصدر قرارًا بإجراءات طلبات التنفيذ المقدمة من الجهات الإدارية
المقالة القادمة‏وجودك حولهم ‎”سند لهم”، وتطبيقك للإجراءات الاحترازية حماية لصحتهم ‎
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة