وكالات

أكدت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء الخميس، أن مسألة طرد القوات الحكومية التي تصفها بـ”مليشيا الإخوان” من منطقة خبر المراقشة بمحافظة أبين جنوبي اليمن، أمر محتوم.
وقال محمد النقيب، المتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، التابعة لقوات المجلس الانتقالي، على حسابه في “تويتر”،” طرد مليشيات الإخوان من منطقة خبر المراقشة ومن كل المناطقة أمر محتوم ومعركة مصيرية يتصدرها الاجماع القبلي المستنفر والملتف حول قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية”.
وأشار النقيب إلى أن” الاشتباكات التي تدور في هذا الأثناء بمنطقة المرون، نشبت عقب فشل مساعي لجنة الوساطة بسبب رفض وتعنت المليشيات الإخوانية” حد زعمه.
ويتهم المجلس الانتقالي، القوات الحكومية برفض الالتزام ببنود لجنة الوساطة وعادت بتحشيد عناصرها وآلياتها واستئناف هجومها على منطقة خبر المراقشة بمديرية أحور، ” لكنها قوبلت بتصدي رادع”.
كما اتهم ما وصفها بـ”مليشيات الإخوان” بالإصرار على تصعيد الموقف في أبين “لجر الوضع نحو موجة جديدة من المواجهات العنيفة”، مؤكداً أن قواته “لن تقف مكتوفة الأيدي”

المادة السابقةبعد ارتفاع إصابات فيروس كورونا.. وزير الداخلية يوجّه رسالة للمواطنين
المقالة القادمةوكالة أمريكية: معركة مأرب تزيد الملف اليمني تعقيداً وتعيق خطط بايدن
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة