قال تقرير للأمم المتحدة صدر اليوم إنه تم إهدار نحو 17 في المئة من جميع المواد الغذائية المخصصة للاستهلاك البشري في عام 2019 .
وأفاد التقرير الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة بأن المنازل والمطاعم والمتاجر ومقدمي المواد الغذائية الآخرين أهدروا 931 مليون طن من المواد الغذائية.
وحقق الخبراء في البيانات الخاصة بالطعام المهدر في 54 دولة حول العالم، بما في ذلك الأطعمة التي لا تزال صالحة للأكل والنفايات غير الصالحة للأكل مثل العظام والقشور.
في جميع هذه البلدان تقريبا ، انتهى الأمر بكميات هائلة من الطعام في سلة المهملات، بغض النظر عن مدى ثراء أو فقر البلاد.
وشكلت الأسر الخاصة النسبة الأكبر – 11 في المئة من الطعام الذي تم التخلص منه. وفي المطاعم والاماكن الآخرى لتقديم الطعام كانت النسبة 5 في المئة ، وفي المتاجر كانت 2 في المئة.
في الوقت نفسه ، يشير التقرير إلى أنه في عام 2019، لم يكن لدى ما يقرب من 700 مليون شخص ما يكفي من الطعام.
وبحسب “الألمانية” قالت رئيسة برنامج الأمم المتحدة للبيئة، إنجر أندرسن، إن الحد من هدر الطعام من شأنه أن يقلل من غازات الاحتباس الحراري ويبطئ تدمير الطبيعة من خلال التغييرات في استخدام الأراضي، مع تقليل التلوث أيضا.
وأضافت أن ذلك سيعني أيضًا توفير المزيد من الغذاء ، وبالتالي تقليل الجوع في العالم وتوفير المال.
ودعت أندرسن الحكومات والشركات والأفراد في جميع أنحاء العالم إلى القيام بدورهم لتقليل النفايات.

المادة السابقةMethods to Date On the web and Meet People that Is Right For You
المقالة القادمةالمعجب يزور العلا و ينبع في ختام جولته التفقدية على مقرات النيابة في منطقة المدينة المنورة
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة