إشاعات عالمية بشأن لقاح كورونا

الرؤية- وكالات

آلاف المشاركات حصدها خبر انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيق واتساب يدّعي أن أكثر من 700 مسنّ توفوا في إسبانيا بعد تلقيهم لقاح كوفيد-19!!.

لكنّ هذا الخبر غير صحيح وقد استند إلى مقال إسبانيّ عن وفاة 761 مسناً بعد إصابتهم بفيروس كوفيد-19، لا بسبب اللقاح. 

انتشر هذا الخبر على شكل صورة عبر منصة “واتساب” كتب عليها “مأساة في إسبانيا: وفاة 761 من كبار السنّ بعد تطعيمهم بلقاح كورونا”. ونسب الخبر فيها إلى موقع صحيفة “الوطن” المصريّة. وقد نشر الخبر بالفعل على موقع الصحيفة.

أمّا على موقع فيسبوك، فكتب خبر يحمل العنوان عينه تحدّث عن “تقرير يدعو لمقاضاة المدافعين عن جودة لقاحي فايزر وموديرنا بعد وفاة 761 من كبار السن في دور رعاية بعد تلقيهم اللقاح”. وقيل إنّ التقرير مترجم من الألمانيّة ونقلته “جمعية المهندسين الوراثيين في الأردن”.

ما مصدر الخبر؟

ذكر موقع صحيفة الوطن الأردنية أنّ “جمعية المهندسين الوراثيين في الأردن” ترجمت هذه المعلومات عن تقريرٍ باللغة الألمانيّة. وبالفعل نشرت صفحة الجمعيّة على فيسبوك الخبر منسوباً لموقع “uncut-news” السويسري المعروف بالترويج لنظريات المؤامرة.
وهذا الموقع استقى رقم الوفيات من موقع “روسيا اليوم” بالإسبانيّة الذي ذكر أنّ مجموعة من المسنّين الذين توفوا، أصيبوا بالفيروس بعد تلقي أول جرعة من اللقاح. 

ونسبت RT هذه المعلومات إلى موقع “كادينا سير” الإسباني.

“كادينا سير” لم تأت على ذكر اللقاح، لكنّ موقع “كادينا سير” وفي مقاله المنشور في الخامس من شباط/فبراير2021 بعنوان “أسوأ أسبوع في بيوت الراحة منذ نيسان/أبريل”، تحدّث عن وفاة 761 من المسنين نتيجة إصابتهم بالفيروس وليس بسبب تلقي اللقاح كما جاء في الخبر المضلّل. 

ولم يأت المقال على ذكر اللقاح إلا للقول إن إسبانيا تبلي حسناً لناحية إعطاء اللقاحات وإن المسنين يستعدون لتلقي الجرعة الثانية.
وقال صحافيو خدمة تقصي صحة الأخبار في إسبانيا إن “كادينا سير” هي أكبر إذاعة في البلاد وإن معلوماتها وأرقامها موثوقة.

وفي الخلاصة لم يقل موقع إسبانيّ أنّ 761 مسنّاً ماتوا بسبب اللقاح، بل بسبب إصابتهم بكوفيد-19، وقد حوّر الخبر ليبدو وكأنّ اللقاح هو سبب وفاتهم.

المادة السابقةفيديو.. “المثابرة” تصل المريخ الليلة
المقالة القادمةبالفيديو والصور… مشاهد غير اعتيادية لتساقط الثلوج على السعودية
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة