أنا لست بخير ….

بقلم الكاتبة آمنة منقري

احياناً ينتابُنا شعُور مُوجع نشعُر أننا مشتتُون من الداخِل لا ندرِي ماذا نفعل، نُريد أن نتخلصَ من كل أمر أو شخص تسبب في وجود هذا الشعُور، و احياناً نبحث عن انفُسنا نُريد فقط وجُودنا نحنَ وجُود ذواتِنا و احياناً نغُوص في متاهآت الحياة بلا وعِي ونتسببَ في اوجاعِنا؟ نعم نحن !! عندما نسمَح لأخطاءهم أن تتكرر وتلك الهَفوات والمواقِف المُزعجة ونجبُر انفُسنا على التقبُل والتجاوز خوفاً من شعُور الفقد ولكن مرة واثنتان وثالثة الى أن تضيق بنا الوسيعة وتصل بِنا الى مرحلة الضغوطات وعندها سنبحث على اشخاص أو مواقِف نُفرغ بها هذة الشُحنات والطاقات السلبية واحياناً قد نُوجهها لاشخاص ليس لهم ذنباً واحياناً هُناك اشخاص هُم من قد يجبرُونا على تفرِيغها علِيهم، الإنسان بصفة عامة مُشبع بالضغُوط ويحمِل على عاتقة الكثِير من الحمُول، ومنطقياً ليس كل من ابتسم وعلت ضحكاته هو مرتاح الذّهن وخالي من الهمُوم نحنُ بشر -قال تعالى- ﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ﴾،لذلك لا تركزُوا مع هذة الشُحنات ولا تدعُوا هذة الطاقات السلبية تتمكن منكم حاربُوا كل الهمُوم اوجدُوا الحلُول اعتبرُوا من المواقِف خُذوا الإيجابي منها وتفاءلوا بقوله تعالى﴿ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ﴾ ، حتى وان كنتُم تتألمُون تظاهرُوا انكم بخير دائماً فقد تكُون خيرة أو نقطة تحول ووصُول الى ما تريدُون لا تتوقفُوا عند شعُور أو وجع أو حاجة لا تيأسوا قاومُوا هيئوا انفسكُم من الداخِل لا تنتظرُوا دعم وتشجِيع من احد، بادرُوا أنتم بالتغيير وساندُوا انفُسكم فأغلب الناس لديها من الهمُوم ما يكفي لا تربطُوا قلة الحِيلة بالناس طالما لديكُم عقُول ووعِي وادراك وقناعة تامة بمن أنتم وماذا تريدُون وكيف ستتغيرُون للأفضل، كرمنا الله بالعقُول وبقدرات ذهنية يجب أن نستغِلها في تحقِيق سلامنا الداخِلي والخارجِي.
واخيراً نحن من نُوجد في اعيُن النّاس قِيمتنا عندما نُقدرها ونعلُو بها ونشبعُها بالوعِي والقناعات والأخلاق والأسلوب الحسن، وليس النّاس هي من تُوجد القيمة؟ نطرتُك لنفسِك كشخص سوي وصاحب قيمة وأثر جمِيل في نفُوسهم هي من تُحدد نظرتُهم لك.

‏AmnahMnqri@
كتبتها آمنة منقري لصحيفة الرؤية

المادة السابقةبالفيديو زياره مشائخ وأعيان قرية الدريعية لمركز صحي الدريعية
المقالة القادمةإيطاليا تسجل 467 وفاة و23904 إصابات بفيروس كورونا
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة