اقبل شهر الخير والعطاء والمساحة الشاسعة التي يزرع بها المؤمن غراسه الطيبة بالصلاة والتسبيح والاستغفار والمناجاة ليجدها في الآخرة بإذن الله أضعافًا مضاعفةً فكلُّ ما يقدمه الإنسان في رمضان قد ضاعف الله تعالى عليه الأجر سبعين مرة لما في هذه الأيام المباركات من أهمية يجب على كل مسلم ألا يستهين بها فيأتي سريعا ويمضي سريعا يكرم الجميع بقدومه ولا يطيل المكوث فكيف لا ينتظره المؤمنون من العام إلى العام.

فضل شهر رمضان لا تعد ولا تحصى فالفضيلة الأولى تتجلى في نزول القرآن الكريم خلال أيامه الشريفة وفي هذا المعنى قال الله تعالى في كتابه العزيز: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ}
وقال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}
وقال سبحانه: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ}
أما الفضيلة الأخرى تتأتى من صلاة التراويح التي يختص بها هذا الشهر إذ يقول النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- في هذا الشأن: “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”.

فيه أيضا ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر وقد قال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ . لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ . تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ . سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : “إِنَّ هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خيْر من أَلف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحْرم خيرها إلَّا محروم .

اللهم بارك لنا في رمضان وبلغنا القبول والعتق من النيران .

.

الإعلامي : منصور الغامدي 

المادة السابقةروسيا تعلن عن تطوير لقاح جديد ضد كورونا
المقالة القادمةعشرات القتلى والجرحى من مليشيا الحوثي وإعطاب آليات شمال حجة
مؤسس ورئيس تحرير صحيفة الرؤية الإلكترونية