وكالات

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي، اليوم، الهجمات عبر الحدود ضد المملكة العربية السعودية وأعربوا عن القلق بشأن التطورات العسكرية في مختلف أنحاء اليمن. وشدد الأعضاء على الحاجة لتهدئة الوضع من قبل الجميع، بما في ذلك الوقف الفوري للتصعيد من قبل الحوثيين في مأرب. كما أدانوا استخدام الجنود الأطفال في مأرب.

ودعا أعضاء مجلس الأمن إلى وقف إطلاق النار على الصعيد العالمي، وفق ما ورد في القرارين 2532، و2565، بما يسهل توزيع لقاحات كـوفيد-19. ودعوا جميع الأطراف إلى التقارب والعمل مع المبعوث الأممي الخاص للتفاوض بدون شروط مسبقة حول وقف إطلاق النار على المستوى الوطني في اليمن وتسوية سياسية جامعة يقودها ويملكها اليمنيون، تشمل المشاركة الكاملة والمتساوية وذات المغزى للنساء بالإضافة إلى مشاركة الشباب.

وأعرب الأعضاء عن القلق بشأن الوضع الاقتصادي والإنساني الصعب في اليمن، وشددوا على أهمية تيسير المساعدات الإنسانية وحركة سفن الوقود إلى ميناء الحديدة.

وأبدى أعضاء مجلس الأمن القلق إزاء عدم تحقيق تقدم على مسار عملية السلام، وهو أمر قد يستغله الإرهابيون في اليمن. ودعوا إلى المساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي. وجدد الأعضاء دعمهم لسيادة اليمن ووحدته واستقلاله وسلامة أراضيه.

المادة السابقةسمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يلتقيان أهالي محافظة الداير بني مالك
المقالة القادمةسماحة المفتي العام: لقاح كورونا ليس مفطر للصيام
مؤسس ورئيس تحرير الصحيفة